الصحةمحليات

أكثر من 1900 إجمالي عدد العمانيين المصابين بالسرطان خلال عام 2018

Advertisements

مسقط – العربي

أصدرت دائرة الأمراض غير المعدية بالمديرية العامة للرعاية الصحية الأولية ممثلة بالسجل الوطني للسرطان تقرير معدلات حدوث السرطان في السلطنة لعام 2018.

ويقوم السجل الوطني العماني للسرطان بنشر إحصائيات معدلات حدوث السرطان سنويًا، وتوضح أحدث الإحصائيات المنشورة من قبل سجلات السرطان حول العالم لعام 2018 تزايد الاتجاهات العالمية لمعدلات السرطان.

وتقدر التوقعات العالمية بأن يرتفع عدد الحالات الجديدة المشخصة بالسرطان حول العالم ليصل الى 24 مليون مصاب في عام 2030. ويرجح أن يكون الارتفاع العالمي لمعدلات السرطان نتيجة للنمو السكاني وتقدم عمر السكان ونتيجة لتطورات اقتصادية واجتماعية أدت إلى تزايد في معدلات انتشار عوامل مسببة للسرطان كتناول الغذاء غير الصحي وقلة النشاط البدني.

وتعد السجلات الوطنية للسرطان دعامة رئيسية لبرامج الوقاية من أمراض السرطان، وتبنى منهجية عمل سجلات السرطان على جمع بيانات عن كل مصاب بالسرطان في مجموعة سكانية محددة . وقد أوضحت إحصائيات عام 2018 م بأن العدد الإجمالي للأورام المسجلة في السلطنة كان 2118 حالة سرطان، وبلغ عدد العمانيين المصابين بالسرطان 1911، بينهم 836 ذكور و 1075 من الإناث.

الجدير بالذكر أن متوسط العمر عند التشخيص هو 55 سنة، حيث يرتفع ذلك وسط الذكور ليصل إلى 59 سنة مقارنة بمتوسط عمر 50 سنة عند الإناث. وبلغت نسبة الإصابة بالسرطان بالفئة العمرية 20-49 سنة 34,9 % من إجمالي عدد الإصابات.

ويوضح التقرير تزايد في معدلات الاصابة حيث أن معدل الاصابة وفقًا لسكان العالم المعياري ( ASR ) 112,4 لكل 100000 من السكان في عام 2018 مقارنة بـ 105 لكل 100000 من السكان في عام 2015 .

ويشير التقرير إلى أن السرطانات الأكثر شيوعًا في السلطنة هي سرطان الثدي لدى النساء ، يليه سرطان القولون والمستقيم ثم سرطان الغدة الدرقية. وكان متوسط العمر عند التشخيص 48 سنة لسرطان الثدي لدى النساء، و 58 سنة لسرطان القولون والمستقيم و37 سنة لسرطان الغدة الدرقية . كما قد تم تشخيص 32 % من حالات سرطان الثدي في المرحلة الثالثة والرابعة وتم تشخيص 49 % من حالات سرطان القولون والمستقيم في المرحلة الثالثة والرابعة.

وتوضح الدراسات والتوصيات العالمية بأن اتباع أنماط حياة صحية والمحافظة على الوزن المثالي يمكن أن يقلل احتمالية إصابة الفرد بالسرطان وغيره من الأمراض غير المعدية، حيث أن 40 % من حالات السرطان حول العالم بالإمكان تفاديها إذا ما تم إقصاء عوامل الخطر الرئيسية المسببة للسرطان كتناول الغذاء غير الصحي واستخدام التبغ وقلة النشاط البدني واستهلاك الكحول .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى