الفيديودول الخليج

الكويت : تفاصيل جديده حول جريمة مقتل شرطي على يد مخالف للمرور “فيديو”

Advertisements

رصد – العربي

كشفت مصادر أمنية كويتية مفاجأة حول قضية مقتل شرطي على يد مخالف للمرور ، مشيرة إلى أن الجاني قام بقتل أمه والشرطي، في جريمة نكراء.

وذكرت صحيفة القبس أن كويتية مسنة لقيت مصرعها طعناً بالسكين على يد ابنها السوري البالغ 19 عاماً، داخل منزلهما بمنطقة القصور صباح اليوم.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية قولها : «إنه فور تلقي البلاغ تحرك رجال المباحث والأدلة الجنائية إلى منزل الضحية، وجرى نقل الجثة إلى إدارة الطب الشرعي، ولا تزال التحريات جارية لكشف ملابسات الواقعة».

وأضافت أن ترجيحات أولية دلت على أن قاتل الشرطي هو نفس المتهم بقتل أمه المواطنة، لافتاً إلى أن رجال المباحث يعكفون على حل لغز الجريمتين في آن واحد».

والجدير بالذكر بأن الجهات الأمنية الكويتية تلقت خبر صباح اليوم بقيام شخص بالاعتداء على رجل المرور حيث قام بطعنه عدة طعناة حتى فارق الحياة في الشارع العام في منطقة أبو حليفة.

ونقلت صحيفة القبس الكويتية عن قال مصدر أمني قوله: إن الجاني استولى على سلاح الضحية وهرب من موقع الجريمة بمركبته، مشيراً إلى أن رجال المباحث الجنائية شرعوا فوراً في جمع التحريات حول الجريمة ، وتوصلوا إلى معلومات أولية حول هوية الجاني الذي تجمعه معرفه سابقة بالمجني عليه، مؤكداً أن عملية القبض عليه مسألة وقت لا أكثر.

وأضاف المصدر أن شرطي المرور كان قد استوقف القاتل لتحرير مخالفة مرورية بحقه، فقام المخالف بطعنه عدة طعنات بسكين كانت بحوزته داخل مركبته حيث فارق الحياة في حينها، ولم يتركه إلا جثة هامدة واستولى على سلاحة الناري، وتوارى عن الأنظار.

كما نقلت الصحيفة مؤخرا عن مصدر أمني كويتي بأن الجاني سوري الجنسية و يدعي (محمد.أ) وقد أصيب بطلقات نارية في ساقه وساعده قبل ضبطه من قبل فرقة الاقتحام بالقوات الخاصة بالقرب من أحد المزارع بمنطقة الوفرة جراء اشتباكه معهم بسلاح شهيد الواجب شرطي المرور الذي سرقه وهرب عقب قيامه بقتله.

وقال مصدر أمني، إن المتهم بادر باطلاق النار علي فرقة الاقتحام، ورفض الامتثال لأوامرهم بتسليم نفسه، وأطلق النار عليهم، الأمر الذي استدعى مبادلته إطلاق النار، واصابته والقبض عليه، وجرت إحالته إلى المستشفى لتلقي العلاج، ووضع تحت حراسة أمنية مشددة انتظاراً لتحسن حالته الصحية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى