رياضة

منذ سبعة أعوام ريمونتادا تاريخية تضرب السيدة العجوز!

Advertisements

متابعة: سلطان البدواوي

في قمة الجولة ٣١ من منافسات الدوري الإيطالي لكرة القدم، ريمونتادا تاريخية كانت كالصاعقة تغلب خلالها نادي ميلان على غريمه التقليدي نادي يوفنتوس برباعية لهدفين.

تقدم معتاد في نتيجة المباراة لصالح اليوفي حين سجل ادريان رابيو في الدقيقة ٤٧’ وعزز البرتغالي كرستيانو رونالدو أفضلية اليوفي بتسجيله للهدف الثاني في الدقيقة ٥٣’.

لم يتأخر الميلان في انتفاضته القوية فبعد ١٠ دقائق فقط احتسب الفار ركلة جزاء انبرى لها السويدي زلاتان ابراهيموفيتش مفتتحًا مهرجان الرباعية في الدقيقة ٦٢’ و يعود نفس اللاعب لصناعة الهدف الثاني لزميله فرانك كيسي الذي عاد بالمباراة لنقطة الصفر في الدقيقة ٦٦’، وبعدها بدقيقة واحدة فقط انقلبت الموازين حين سجل الميلان الهدف الثالث عن طريق لاعبه الشاب لياو، واختتم الرباعية اللاعب أنتي ريبيتش في الدقيقة ٨٠’.

الجدير بالذكر بأن آخر ريمونتادا تلقاها نادي اليوفي كانت في عام ٢٠١٣ حين كان متقدمًا بهدفين. عاد فيورنتينا ليقلب النتيجة برباعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى