محليات

محافظ شمال الباطنة يلتقي بالإعلاميين

التقى محافظ شمال الباطنة سعادة الشيخ محمد بن سليمان الكندي صباح أمس في ولاية صحار بفندق كراون بلازا في اللقاء الإعلامي بنخبة من أبناء محافظة شمال الباطنة من المختصين والمهتمين بالمجال الإعلامي وصناع المحتوى والمعنيين بالاتصال والتواصل

وتم التطرق في اللقاء إلى أبراز ملامح العمل الإعلامي في المحافظة وأشراك المهتمين بقطاع التواصل والإعلام في رسم ملامح هوية المحافظة الإعلامية والاطلاع على أبرز المشاريع والبرامج المستقبلية للمحافظة

إضافة إلى مد جسور التعاون والشراكة بما يخدم العمل التنموي في المحافظة. وأشار سعادة الشيخ محمد بن سليمان الكندي محافظ شمال الباطنة في بداية اللقاء إلى أهمية مثل هذه اللقاءات التي تساعد وتساهم في خلق شراكات بين أبناء المجتمع والمؤسسات المعنية بالتطوير والتحديث والتجديد لتجتمع الإفكار وتتوحد لصياغة منظومة عمل قائمة على التشاركية سواء في الجوانب الإعلامية أو الجوانب التنموية والخدمية الأخرى فالكل شريك في التنمية

وقد نوه سعادة الشيخ المحافظ إلى أهمية الدور الإعلامي في نقل المعلومة الصحيحة والصادقة بموضوعية للمتابع، وأشار سعادته إلى أهمية الكلمة ومدى تأثيرها وانتشارها خاصة في هذا الوقت الذي هيمنت فيه مواقع التواصل الاجتماعي على تدفق المعلومات بسرعة فائقة والتي كان لها تأثيرها الفاعل في تحريك الرأي العام، ومن هنا فعلينا جميعا التركيز على تأثير الكلمة وجعلها في موقعها الصحيح والهادف إلى نشر المعلومات والبيانات بدقة ومصداقية ووضوح بعيدا عن التهويل والآثارة والمبالغة وبعيدا عن التأويلات

وأوضح سعادته بأن محافظة شمال الباطنة تنتظر من أبنائها الكثير خاصة في المجال الإعلامي والعمل بجد واجتهاد لتكون المحافظة في الواجهة الإعلامية دائما، وهو ما سينعكس ايجابا على الجوانب التجارية والاقتصادية والسياحية والاستثمارية والتعليمية والثقافية وغيرها، فالإعلام هو المرآة العاكسة لكل ما يدور في المحافظة فإذا قصرنا في هذا الجانب فلن يظهر عملنا ولو اشتغلنا ليلا ونهارا، والأمل معقود عليكم أبناء المحافظة في المساهمة الفاعلة لأبراز المحافظة بناحية إيجابية على كافة المستويات.وقد تم خلال اللقاء تقديم عرض مرئي عن رؤية المحافظة والأولويات التنفيذية وتمت الإشارة فيه إلى المميزات التي تتميز بها المحافظة من الموقع الجغرافي ووجود الكادر البشري المؤهل والمسلح بالعلم والمعرفة إلى جانب ضرورة أستغلال الكثافة السكانية التي تتميز بها المحافظة والمقومات الطبيعية والمادية التي توجد بالمحافظة حيث ميناء صحار الصناعي والمنطقة الحرة ومطار صحار وشبكة الطرق الحديثة وغيرها من المقومات التي تجعل المحافظة مهيئة لتكون في مقدمة المحافظات تقدما وتطورا، بعد هذا العرض تم تقديم عرض مرئي أخر عن ملامح العمل الإعلامي في المحافظة معززا ذلك بالأرقام، وأشار العرض إلى ضرورة استغلال هذه المقومات الإعلامية وتعزيزها للوصول إلى مستويات أكبر يخدم المحافظة بشكل عام، ثم فتح المجال للحضور لتحديد ملامح الهوية الإعلامية وما تعتمد عليه كما شاركوا في عصف ذهني لطرح المبادرات والفرص والتحديات في الجوانب الإعلامية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى