أدبيات

“دعامة الحياة” بقلم: مريم عبدالله المسلّم

Advertisements

من برأيك الذي سيُسلط
عليه الفلاشات والأضواء
ابن آدم لايحتمل
العيش لفترة طويلة
دون شخص
يتشاطر معه الشطيرة
ويسلب ذهنه بمجرد
تذكره لنبرة صوته مرددًا جملتنا الشهيرة
نعم هذا قانون الحياة
على هذه الأرض
لكل شيء رفيق
حتى لو أبحرنا
إلى عالم الجمادات
التي من صنع الإنسان الصديق
نجد أن الحذاء ليس له قيمة
عندما تتمزق احدى الفردتين أو تضيع
فكيف بالإنسان
الذي هو عبارة
عن مشاعر ووجدان
يحتاج إلى خِلان
لكن إياك أن تصطاد من
البحر وأنت شبعان
لأنك لن تركز في الصنف
أيهما مباح للأكل وأيهما حرام
لذلك لاتقطع وعود وأنت مسرور وفرحان
لأنك مرغم فيما بعد بالإلتزام
هنيئًا لمن كان له في هذا العالم
رفيق دربٍ
يكون بلسم لجراحه
وضماد لأوجاعه
وملاذ للبوح
بما في الجعبة
لنبذ الكدر والظلمة
نعم إنه الصديق
الذي ينير الطريق
ويبدد الحزن
ويزهر المضيق
بالورد والعطر الفواح
من إزهار البستان
مما يدعوك للابتسام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى