الصحة

الصين.. دراسة وراثية شاملة تعد باكتشافات طبية هامة!

وكالات – العربي

أجرى فريق من الباحثين في مركز قوانغتشو الطبي للنساء والأطفال، دراسة وراثية واسعة النطاق شملت تحليل بيانات التسلسل الجيني لآلاف المشاركين الصينيين.

ونشر نيكولاس جون تيمبسون، من جامعة بريستول، مقالا بعنوان “الأخبار والآراء” في مجلة Nature، يوضح الأفكار الكامنة وراء تحديد الاختلافات الجينية في مجموعات سكانية معينة ولمحة عامة عن العمل الذي قام به الفريق الصيني.

ومع استمرار دراسة التسلسل الجيني واستخدام البيانات الجينية، يبحث العلماء عن طرق جديدة لعلاج المرضى بناء على ملفهم الجيني الفريد.

وحلل الفريق الصيني البيانات الجينية على مدى العقد الماضي، حيث جُمعت البيانات الوراثية من الأشخاص المولودين في قوانغتشو ومن الوالدين. وحتى الآن، تم تحليل البيانات من نحو 4000 شخص ومن 58000 طفل حديث الولادة.

وبالإضافة إلى البيانات الوراثية، جمع الباحثون أيضا البيانات الوبائية للأفراد، مثل الطول والوزن، ومعلومات أخرى بما في ذلك التاريخ الطبي.

واكتشف فريق البحث متغيرات جينية يمكن أن تؤثر على صحة الشخص ورفاهيته مع تقدمه في السن. وارتبط أحد المتغيرات بزيادة الوزن أثناء الحمل، وارتبط متغير آخر بتطور ركود صفراوي والإفراط في إنتاج الصفراء لدى النساء الحوامل، ما يؤدي إلى جفاف الجلد وحكة للأم واليرقان أو في بعض الأحيان وفاة الطفل.

ويشير الباحثون إلى أن هذا المتغير يبدو أكثر انتشارا بين الأمهات في شرق آسيا. ووجدوا أيضا متغيرات يبدو أنها تفسر مستويات الكوليسترول غير الطبيعية لدى الأم أو الطفل أو كليهما.

ووجد فريق البحث أيضا متغيرات يبدو أنها تلعب دورا في الخصائص الجسدية، على سبيل المثال، وُجد أن الأمهات طويلات القامة اللاتي يعانين من ارتفاع نسبة السكر في الدم، يلدن أطفالا أكثر وزنا إذا صمن أثناء الحمل، في حين أن الأمهات اللاتي يعانين من ارتفاع ضغط الدم يميلن إلى إنجاب أطفال أقصر قامة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى