رياضة

اسدال الستار عن بطولة العالم للشطرنج للهواة مسقط

مسقط – العربي

توج لاعبو ولاعبات منغوليا وكازاخستان بألقاب بطولة العالم للشطرنج للهواة 2023 لفئات 1700 و2000 و2300 الذي اسدل الستار عن منافساتها في حفل رعاه معالي الدكتور محاد بن سعيد باعوين وزير العمل بحضور معالي الدكتورة ليلى بنت احمد النجار وزيرة التنمية الاجتماعية وعدد من أصحاب السعادة سفراء الدول المشاركة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وذلك بالصالة الرئيسية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.

وبعد ختام منافسات الجولة التاسعة التي شهدت الكثير من الإثارة والندية لاقتناص الفوز ونقاط المباراة وخطف المراكز الثلاثة الأولى، شاهد الجميع عرض مرئي جسدت جولات البطولة التسع، مبرزا كل الاحداث من استقبال المشاركين إلى ختام الجولة التاسعة التي كشفت عن ابطال هذه النسخة.

بعد ذلك قام الدكتور محاد بن سعيد باعوين وأحمد بن درويش البلوشي رئيس اللجنة العمانية للشطرنج ،وبيجين ممثل الاتحاد الدولي للعبة بتتويج الفائزين بالمراكز الأولى بتسليم الميداليات الذهبية وكأس الفئة لصاحب المركز الأول إلى جانب تسليم الميداليات الفضية والبرونزية للفئات، مما تضمنوالحفل تكريم اللاعبين العمانيين المجيدين حيث نال شهادة أفضل لاعب عماني غير مصنف مناف بيت سعيد، ونال شهادة أفضل لاعب عماني مصنف سعيد بن أحمد فاضل ، ونالت شهادة أفضل لاعبة عمانية العنود بنت عبدالله الغافرية، كما تم تكريم اللجان والحكام والرعاة المساهمين في نجاح البطولة.

نتائج البحولة
جاءت نتائج البطولة على النحو التالي: في فئة تحت 2300 للرجال توج اللاعب الكازاخستاني أبيلمانسور عبد الخير بالمركز الأول برصيد 8 نقاط بعد فوزه على اللاعب المنغولي نارانبولد سودبيلجت، وحصل الهندي كارتافيا أنادكات على المركز الثاني في الترتيب العام برصيد 7 نقاط، فيما جاء المركز المركز الثالث من نصيب اللاعب المصري ماركو فادي بنفس الرصيد.

وفي فئة الفتيات تحت 2300، توجت اللاعبة الكازاخستانية باوريزهان أرناش بالمركز الأول في الفئة برصيد 5 نقاط، ونالت اللاعبة البلجيكية بالاندين نايمانوفا باتريشيا المركز الثاني برصيد 5 نقاط، وخطفت لاعبة الاتحاد الدولي لوكينا أليكساندرا المركز الثالث برصيد 4.5 نقطة.

وفي الفئة المفتوحة تحت 2000، توج المنغولي داشتوجتوخ أمارسايخان بالمركز الأول بعد فوزه في جميع جولاته ليحصظ 9 نقاط ، وحل الهندي آر شام في المركز الثاني برصيد 7.5 نقطة، وفي المركز الثالث حل مواطنه الهندي راغافيش فيلافا برصيد 6.5 نقطة.

وفي الفئة المفتوحة تحت 1700 للرجال حقق اللاعب المنغولي غانبات دانزانجوناي لقب الفئة برصيد 8 نقاط بعد تعادله مع اللاعب الهندي باترا ديباك في الجولة التاسعة، وفي المركز الثاني اللاعب فاديم باك من قرغيزستان برصيد 7.5 نقطة، وفي المركز الثالث حل مواطنه ميديت جاباروف بنفس الرصيد.

وفي فئة الفتيات تحت 1700 سيطرت لاعبات منغوليا على المراكز الثلاث الأولى، حيث حبت اللاعبة بات-أمغالان أنوجين المركز الأول برصيد 7.5 نقطة، فيما جاءت مواطنتها تسوغدلغير أنوداري في المركز الثاني برصيد 7.5 نقطة، وحل مواطنتها بالدانجانتسان خوسلينزايا في المركز الثالث برصيد 7 نقاط.

وعقب حفل التكريم قال معالي محاد بن سعيد باعوين وزير العملوفي حديث للصحفيين : سلطنة عمان قادرة على احتضان البطولات العالمية سواء على مستوى الهواة أو المحترفين، واللجنة العمانية للشطرنج استطاعت بكفاءة عالية تنظيم هذه البطولة التي شارك فيها قرابة 400 لاعب ولاعبة من 64 دولة وهذا نجاح كبير للجنة واللعبة نفسها.
واضاف: الرياضة أحد أهم الجوانب التي تدعم السياحه وتضع الدول على خارطة السياحية العالمية، فهذه الالعاب لها متابعين من مختلف قارات العالم فعند استضافة الدول لهذه البطولات يبدأ اللاعبون والمتابعين بالبحث عن الدولة المستضيفة للبطولة وبالتالي تظهر ثقافة الدولة وتاريخها وحضارتها وثقافتها، لذلك استضافة البطولات العالمية تسهم في التسويق السياحي لذلك تحرص دول العالم على استضافة البطولات لتحقيق هذه الأهداف.

وقال أحمد بن درويش البلوشي رئيس اللجنة العمانية للشطرنج: الحمد لله بتكاتف جهود الجميع من شركاء ومنظمين نجحنا في تنظيم واستضافة البطولة وكما وصفها المشاركون بأنه نجاح باهر ، نظرا لما حققته البطوله من إقبال كبير من اللاعبين الذين مثلوا 64 دولة وهي ارقام فاقت كل النسخ الماضية، وهذا الأمر يحفزنا كثيرا لاستضافة بطولات عالمية كبرى في الشطرنج، ومن الآن نعد لملف استضافة بطولة عالمية سيتم الإعلان عنها فور اكتمال الملف.
وأضاف: حققت البطولة الكثير من الأهداف والأبعاد ومنها البعد السياحي الذي استطعنا من خلال هذه البطولة تعريف المشاركين بتاريخ سلطنة عمان ومنجزاته الحضارية وهناك ابعاد اقتصادية ورياضية وثقافية تتمثل في إشغال الغرف الفندقية وتنشيط الحركة الشرائية إلى جانبي التعرف على ثقافة هذا البلد وعاداته والتعرف على المرافق الرياضية المتوفرة، وهي ابعاد مهمة حرصنا على تحقيقها من خلال استضافة هذه البطولة ، إلى جانب إبراز امكانيات سلطنة عمان الفنية والتنظيمية والكوادر التي استطاعت ادارة البطولة بكفاءة واقتدار.

وأشار إلى أن اللاعب العماني حقق الكثير من المكاسب واستطاع اللعب مع الكثير من المصنفين واستطاع البعض رفع التصنيف الدولي، كنا حقق أحد لاعبينا المركز العاشر في فئته وهو مركز جيد يصل إليه لاعب عماني، كما أن استضافة البطولة وفرة لنا الفرصة لإشراك أكثر من ٧٠ لاعبا ولاعبة عماني وهذه جميعا انجازات تحققت في هذه البطولة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى