الدول العربية

أبي أحمد يزور السودان للمرة الأولى منذ اندلاع الحرب

أكد رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد في بورتسودان، اليوم الثلاثاء، أن بلاه لا تنوي استغلال محنة السودان، مشيراً إلى أنه يعمل على تشجيع الأطراف المتحاربة في السودان على حل قضاياها بشكل مستقل.

وأفاد مجلس السيادة في بيان، بأن المحادثات بين الطرفين تناولت “مسار العلاقات بين البلدين، وسبل دفع آفاق التعاون المشترك بين الخرطوم  وأديس أبابا”.

وأشاد البرهان، خلال استقباله لأبي أحمد، بـ”عمق” العلاقات الثنائية بين الخرطوم وأديس أبابا، مشيراً إلى “الروابط التاريخية والثقافية بين الشعبين الشقيقين”، حسب ما جاء في بيان للمجلس.

من جانبه أعرب رئيس الوزراء الإثيوبي عن سعادته بزيارة السودان، لافتاً إلى أن بلاده “تنظر بعين الاعتبار لعلاقات التعاون بين البلدين في مختلف المجالات”.

وركزت المباحثات بين الجانبين على ضرورة “ترقية وتطوير التعاون المشترك وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين”.

ويرافق رئيس الوزراء الإثيوبي وفد وزاري رفيع المستوى لإجراء مباحثات مع نظرائهم في الجانب السوداني، بغرض “تطوير وترقية التعاون في مختلف المجالات بين السودان وإثيوبيا”.

وتعد هذه الزيارة الأولى لرئيس الوزراء الإثيوبي إلى السودان منذ اندلاع الحرب، وكان في استقباله بمطار بورتسودان رئيس المجلس السيادي وعدد من المسؤولين.

وتأتي هذه الزيارة بعد أقل من أسبوع من تصريحات لأبي أحمد، قال فيها إن إثيوبيا “تعمل على تشجيع الأطراف المتحاربة في السودان على حل قضاياها بشكل مستقل”، وأكد التزام بلاده بـ”مواصلة جهودها لمساعدة السودان في حل مشكلاته بشكل مستقل وسلمي”.

وأكد أبي أحمد أن إثيوبيا لا تنوي حل خلافاتها الحدودية مع السودان بالعنف، وقال حساب رئيس الوزراء الإثيوبي على صفحته على فيسبوك: “إثيوبيا لا تنوي استغلال محنة السودان”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى